Login

Mature Arab Women For Marriage

Premium service designed specifically for Muslims
Access to advanced messaging features
Trusted site backed by Cupid Media
Muslim Matrimonials

/

Women

/

Marriage

/

Arab

/

Age

/

Mature

1 - 35 of 100
الطفلة البريئة
31 Aïn Mansour, Boumerdes, Algeria
Seeking: Male 27 - 39
Dear future husband... I am eager to learn about you.. I know that the story of love that would keep us would be great, because I waited for a long time, to take me to a man of my dreams. I may have with the spirit of the old, I love old films and i like الانستجرام plantation workers... So i love the romantic old city. If we build a golden cage us together, I wish to know i am waiting for you to wake up to the following matters: love songs am i love to wake up to hear the romantic music am, ok canister from the old love music each morning, or Songs of Fairuz harnesses must we feel each other since we decided to marry... دللني nice to treat me from time to time, I am a princess, سأعاملك You Amir will bring you breakfast صباحااا سأشتاق romantic love song to you when abroad don't delay i longed for you ...do not take house keys with you because i want i greets you in my own way...you سانزع jacket will be spoiled my child who attacked by the people ... He held my hand in public is ok to show our emotions in front of the public, what is the interest rate that we feel happy together but does not discuss the people. فكوننا married does not mean that we have to be less romantic... Dear future husband, you must have known that I do not ask much ...i just love and appreciation of La Paz that we live with your mother is my mother and your parent Abi CPR First aid training is a necessity my brothers ...i love the big family of سأساعد your mother in everything but does not leave them tired, I am the girl and mother did not want to break my ambitions i have found and Cindy .. With love your wife,👉👈 future romantic
molka
35 Tunis, Tunis, Tunisia
Seeking: Male 28 - 39
النسيان هو تجاعيد الذاكرة لا ننسى و لن ننسى مجرد تلك الكلمة تعيدنا للذكرى اكثر وجعا, اكثر شجنا, اكثر جراحا ... نحن نتناسى لكن لا ننسى, ذلك التناسي هو المسافة بين الذكرى و الذاكرة قد نقطعها في رفة عين او سنوات وقد لا نقطعها ابدا... نعود للذكرى كما نعود للحنين دائما, كما نعود للاشواق, كما يعود العاشق ولهانا لمعشوقه, و كما نعود لقاتلنا اٍمعانا في قتلنا اكثر, كالجريمة التي تبحث عن مرتكبها ...قدرنا الحتمي الذكرى التي تذبح النسيان على صروح الامنا ... و فجاة يسقط ذلك القناع كالوهم كالسراب ما ان نقترب حتى يبتعد اكثر واكثر ...يبدا صغيرا و ينتهى في اللاّوجود ...كذا النسيان قدره ان يكون قزما, قدره ان يكون الخاسر الازلي في معركة الذكرى, ان يئن دوما تحت اوزارها... نسيان يا نسياني ...كالبودرة ...كعمليات التجميل ...ما ان ينتهي مفعولها حتى نغدو اكثر بشاعة و بؤسا و عمرا ...تمعن التجاعيد في الحفر كعمٌال المناجم لا يتوقفون الا حين يدفنهم المنجم, ككلب مسعور حين ينقض على فريسته لا يرحم صراخها و لا دمائها بل يتمادى ... نغدو كالورود المذبوحة سرعان ما تذبل رغم تلك المزهرية الفاخرة التي تحتضنها .... ثكلى ارواحنا تنتحب على الذكرى ...و بالذكرى نار تلتهم كل غابات الارض ..و مدامع تسقي كل وسائد العاشقين ...ذاك هو جشع الذاكرة ... ما لتلك الكلمات المنمّقة من مكان ..."جميل الصبر و السلوان "...الى مزبلة العبارات لا حاجة لنا بها ... سندع الذاكرة تتكلم, سندع الحزن يتجلى .. اتدري بان الحزن اجمل حين يرقص تحت الشمس ...انه ذاته وحش غاِدر ان حشرته في زوايا النسيان...دعه يشدو, ان اجمل و اصدق التعبيرات هي التي تنبض في الوجع ...للحزن موسيقى عذبة, قاتلة, شهية كسم الرحمة..الحزن بلسم الذكرى ...فلنشرب نخب حزننا لننطلق الى الحقيقة...

Next

first
Previous