Hi..

Saad (54) 

Male / Divorced / ID: 1717206
Oslo, Oslo, Norway
Seeking: Female 30 - 40
For: Friendship, Marriage

Quick View
Education: Masters Degree
Have children: Yes - live at home
Drink: Don't drink
Smoke: Don't smoke
Religion: Other
Occupation: Artistic / Creative / Performance

أنا .. ياقدري المنتظر ، لاأدرى مالذي تتاملينه مني والـ " انا " الكامنة في ذاتي..؟ ولكني ايظا اتسائل من تكونين انت ..؟؟؟ أأنت من اللواتي يبحثن عن مجرد رجل يجتر من الكلمات بريقها ذات الصلاحية المطلقة .. ام عن رجل منذ البدأ يجرأ ان يكون كتاب مفتوح لينئى عن مسقبلا فيه للندم موضعا ..!!! عجولة انت في اقت...read more >>

أنا .. ياقدري المنتظر ، لاأدرى مالذي تتاملينه مني والـ " انا " الكامنة في ذاتي..؟ ولكني ايظا اتسائل من تكونين انت ..؟؟؟ أأنت من اللواتي يبحثن عن مجرد رجل يجتر من الكلمات بريقها ذات الصلاحية المطلقة .. ام عن رجل منذ البدأ يجرأ ان يكون كتاب مفتوح لينئى عن مسقبلا فيه للندم موضعا ..!!! عجولة انت في اقتناء اشيائك في سفر يومياتك ، أم مستعدة بتمعن تقرأي عمن - ربما – سيكون قدرك بقية العمر ان جاد الوفاء فيك ..؟؟؟ هذا هو سؤال الافق المترامي الاصقاع عندي في استشراق اابعاد المكنون القادم ..!!؟؟؟ اما الكائن الان ، فانا لست الا مجرد عابر سبيل في رحلة الحياة هذه .. رجل قضى جل حياته مغتربا عن وطنه الأم الآغلى حيث سـُـطرت اولى الابجديات فبزغت سنا أول حضارة واينعت تباشير العقيدة في حياة البشرية ، وها اني اجد نفسي في منتصف مسير العمر يحذوني الامل في ان ابدا من جديد ..!!؟ رضعت تاهيلي من ثدي الوطن ملىء العروق .. وأزعم أني ارتشفت من الغرب حداثته لاكثر من ثلاث عقود . وما زال الجموح والطموح يشداني وكأني ماتجاوزت عقد الثلاثين الا من بضعة سنين ، أشعر بالغبطة حين يخمن الأخرون عمري بالأربعين ونيف ، رغم ان ذلك يجردني هـيبة تجارب السنين .. ولكني أيظا أظن أن ذلك سيُسعد تلك التي تبحث عن بعلا اجتمع الأثنين به معا الرجولة وحٌلم شذبته الحياة .. أما الـ " انا " النابضة في ذاتي ، فهي لنفسها راضية أن تبقى مجرد وريقة غار في أكليل الحكمة أو جوادا أصيلاً جامحاً بعنفوان الرجولة وربيعها ..!! فخلجات النفس هذة على البساط الأبيض هذا ، ربما للوهلة الأولى تبدو وكأنها نزوة رجل طائش !!! لكن .. حين تمعنين في حروفها المنقوشة باأزميل الروؤيا الواقعية والمستقبلية ، ستجدينها قناعات مستوحات من حاجاة انسانية ومنذ بضعة سنين خلت لعود اخضر يفوح اريجه في مفردات أيامي .. منذ أن تعثر في مسيره ذاك الذي منحته الثقة والأمل والأمان ليكون شطري الأبدي ، فراح في لحظة عبثية أوهمته فيها نفسه أنه وصل مبتغاه فتخلى عن عواطفه أو تناسها هناك في زاوية ما خارج قلبه ، فجز الحبل السري المشترك بيننا ، لتفقد وشائج الحياة معا قدسيتها قبل أن تفقد شرعيتها ، فكانت قناعاتي بالأنفصام ضرورة واحتضاني لأطفالي أكيدة وللآخر حريه المصير...؟ ولآني أحسب أن في نفسي من السرمدية بعض لمساتها ومن حسن العزف على اوتار وجداني ، فأنا قطعا لا أستطيع العيش من دون هفيف مشاعري ، ولا من دون أمرأة تختزن في ذاتها فيضا صادقا من العواطف المرهفة .. وها أني أبحث عن قدري بين بنات حواء وشقيقاتها من جديد .. " فالفشل مرة ومرتين لايعد هزيمة طالما المحاولة مستمرة ." ، وأن كان على المرء أن " لايلدغ من جحر مرتين "..!!؟ انا من يؤمن بثقافة الأنسان أولاً - ذكرا كان أم أنثى - ذاك الذي يسعى في معرفة شيء عن أكثر الآشياء التي حوله ، وكل شيئ تقريبا عن الشيء الذي يشكل صميم اختصاصه او أهتماماته ، فشتان ما بين أنسانا يعيش ليأكل وآخر يأكل ليعيش سعيا في تحقيق مغزى وجوده الانساني ، فالطموح النبيل لبناء الذات هو قطعا سيد الأحلام .. ولأجل رص اساسات عش منيع قادرعلى مواجه هزات الزمن ومطبات المكان في اللحظة الغير مقصودة كما على قطبي المعادلة أن يسموا في الاداء ، يطور كلٌ منهما ذاته عونا للآخر وليس على حساب الآخر ..!! لا أطيق من الأخر تقمص دور الضحية والتنصل من المسؤلية عند الكبوات ، فالأعتراف بالخطأ فضيلة وتقويمه فروسية .. ولا أستسيغ في " أنا " الاخر اللؤم والأنانية والظغينة واقتناص الهفوات ، وكما الغرور .. يتستفزني التصنع والتميع المفتعل وبهرجة أصباغ التجميل الصارخة والتي لا أرى لزاما فيها الا لما هو لتجسيد حقيقة وليس أستفزازها ..!! أستسلم للنظرة الثاقبة والدمعة البريئة ، وتنشرح أساريري للمسة عابرة وبسمة حنونة او نكتة خفيفة تضلل اللحظة ، كما أحب الآستماع ألى الرأي الذي يحمل في ثناياه عمق دلالاته ، لذا أجد في نفسي منصتا جيدا كثيرا ما يتفاعل وجدانيا مع هموم محدثه .. لا اؤمن بالمستحيل طالما هناك بديل . استلهمت بعض ثراء التاريخ من خلال صفحاته وقرأت غيض من فيض رواد الفلسفة وفطاحل العصور وأتلمس متمحصا قصص الأنبياء ومغزى الاديان ، كما أتابع ما يمكن اللحاق به من علوم التكنـلوجيا المعاصرة ، ولمزيد من أدراك متغيرات هذا العالم المتسارعة ، اخوض بعض الاحيان في واحات السياسة المالحة وان لم أعـد اؤمن بها . وفي أحيان آخر فالسفر والأسترخاء مع رفيق الدرب خفيف الوزن عميق الوجدان " الكتاب " اشرد في فضاءاته المتناهية الابعاد ، فزيارة متحفا تارة أو قاعة عرض فني تارة اخرى في السفر جل همومي ، كما الاستمتاع بطبيعة البلد والتعلم من طباع اهله غاية لها مذاقا خاصا ربما لايتكرر .. فمراكز التسوق لا تشكل عندي مرتعا الا لما هو لاقتناء رمزا يخلد الذكرى تلك ... كذالك فحضورعرضا سينمائيا أو مسرحيا هادفا مع خِلٍ حبيب أو صديق يستأنس اليه يشكلان عندي فسحة زمنية ذات معنى انساني تترك حيزها في مسلسل الأيام ومحطات الزمن .. أخلق أجوائي المحفزة في عملي ونهاراتي مفعمة بالصمت والسكينة أحيانا وأحيانا آخر بمختارات من الموسيقى الغربية ، خصوصا الكلاسيكية منها ، أو رومانسية مطرزة بصوت فيروز الرحابنة وأنغام العندليب الاسمر وأم كلثوم الخالدة أو أللحان القيصر بدفيء تنهداته والتي لا تقل عذوبة عن مواويل وديع الصافي وخدود صباح فخري الحلبية . وأن كانت متعتي الكبرى هي في انسجامي مع مهنتي في التطوير والتصميم الصناعي بما تحتاجه من روؤيا وصبر وأناة لتحقيق الافضل ... نعم .. هذا ماكان وما أصبو اليه أن يكون بعد تجاوز مطب الحدث الأخير في حياتي . لأن الحياة عندي قناعة في قدرات الذات أولا واقتناع بان الغد القادم يجب ان يكون أفضل من يومنا هذا والذي هو دون شك أغنى بادراكنا لاانفسنا وما حولنا من الأمس المنصرم ، لتحقيق خطوة مضافة في حياتي وحياة من هم شغف الفؤاد وأغلى الناس عندي ، ولربما تكونين انت منهم فما زال القلب اخضرا فيه فسحة لينبوع حب جديد عساه هذه المرة ان يكون مستديما...!؟

<< collapse

About Saad

He's Looking For

Basic  [ hide unanswered questions ] 
Gender: Male Female
Age: 54 30 - 40
Lives in: Oslo, Oslo, Norway Any
Relocate: Not sure about relocating Any
Appearance 
Hair color: Black Light Brown, Brown, Blonde, Changes frequently
Hair length: Medium Long, Medium, Short
Hair type: Straight Straight, Wavy
Eye color: Black Blue, Grey, Brown, Green, Hazel
Eye wear: Other Any
Height: 5'8" (173 cm) 5'3" (160 cm) - 5'9" (175 cm)
Weight: 85 kg (187 lb) 50 kg (110 lb) - 65 kg (143 lb)
Body style: Few Extra Pounds Petite, Slim, Average, Athletic, Full Figured
Ethnicity: Arab (Middle Eastern) Any
Complexion: Fair Fair, Very Fair, Wheatish Brown
Facial hair: Mustache N/A
Appearance: Attractive Very attractive, Attractive, Average
Physical / Health status: Normal Normal, Minor Health Issues
Lifestyle 
Drink: Don't drink Any
Smoke: Don't smoke Don't smoke
Eating habits: Halal foods when I can Any
Marital Status: Divorced Any
Have children: Yes - live at home Any
Number of children: 1 Any
Oldest child: 10 Any
Youngest child: No Answer Any
Want (more) children: Yes Any
Occupation: Artistic / Creative / Performance Administrative / Secretarial / Clerical, Advertising / Media, Artistic / Creative / Performance, Construction / Trades, Education / Academic, Executive / Management / HR, Farming / Agriculture, Fire / law enforcement / security, Finance / Banking / Real Estate, IT / Communications, Legal, Medical / Dental / Veterinary, Nanny / Child care, Non-profit / clergy / social services, Political / Govt / Civil Service, Sales / Marketing, Sports / recreation, Technical / Science / Engineering, Travel / Hospitality, Unemployed, Hair Dresser / Personal Grooming, Entertainment / Media, Self Employed
Employment status: Full Time Any
Income: Prefer not to say Any
Home type: Town house Any
Living situation: Live with kids Any
Residency status: Citizen Any
Background / Cultural Values 
Nationality: Norway Any
Education: Masters Degree Vocational College, Bachelors Degree, Masters Degree, PhD or Doctorate
Languages spoken: Arabic,Norwegian,Pidgin Arabic, Pidgin
Religion: Other Any
Born / Reverted: Born a muslim Any
Religious values: Not Religious Any
Attend religious services: Never Any
Wear a Niqab: N/A No
Wear a Hijab: N/A Any
Read Qur'an: Ocassionally Any
Polygamy: Don't accept polygamy Don't accept polygamy
Family values: Conservative Conservative
Hobbies & Interests
Entertainment: Antiques, Art / Painting, Beach / Parks, Board / Card Games, Camping / Nature, Computers / Internet, Crafts, Family, Home Improvement, Investing / Finance, Music (Listening), Meditation, Museums / Galleries, News / Politics, Philosophy / Spirituality, Photography, Poetry, Reading, Science and Technology, Theatre, Traveling, TV: Educational / News, TV: Entertainment, Cooking / Food
Food: Greek, Indian, Italian, Chinese / Dim Sum, Vegetarian / Organic, Mediterranean, Vegan
Music: Classical / Opera, Country / Folk, World
Sport: Hiking, Martial Arts, Mountain / Rock Climbing, Soccer

أما أنت ياحوائي ، فقناعاتي تنبأني ، أنك بالفطرة والفطنة تطمحين للالـفة أولا ، كي نسموا باالحب عشقا ، نمارس طقوسهما بصفاء الروح وانصهارها في بودقة الاخر . فأالأستقرار النفسي عند الآخر من خلال أدراك مكنوناته يشكل مفتاحا لاستقرار مجمل دواوين الحيا ة ، فيها يرى المرء عمق الألوان قبل بريقها ، وعندها تصبح...read more >>

أما أنت ياحوائي ، فقناعاتي تنبأني ، أنك بالفطرة والفطنة تطمحين للالـفة أولا ، كي نسموا باالحب عشقا ، نمارس طقوسهما بصفاء الروح وانصهارها في بودقة الاخر . فأالأستقرار النفسي عند الآخر من خلال أدراك مكنوناته يشكل مفتاحا لاستقرار مجمل دواوين الحيا ة ، فيها يرى المرء عمق الألوان قبل بريقها ، وعندها تصبح الروؤيا شلال لا ينظب في أواصر المعايشة الأنسانية .. حينها فقط ستغدو كل الحيثيات اليومية هامشية من السهل لنا معا تطويعها ..! وتبقين أنت الغاية التي أمني النفس بأصالة مرضعها ونقاوة معدنها قبل كل الميزات .. أمرأة تعرف ببصيرتها كيف تغرف باأيثار من زلال واحة الحب المشترك حاجتها دون رقيب أو ضجيج .!!! أنت .. النصف الآخر التي تحمل الطيبة رقراقا في دلوها ، المجبولة بغيث الوفاء وعمق العطاء بصمت الأنبياء .. تلك المرأة التي تعي ان العالم - كل العالم - سينحني لها جانبا بل ويلثم أياديها تقديسا أن هي عرفـت كيف تؤتمن على مرسى سـفينتها .. بجرأة القبطان الواثق من بوصلته تنشرعلى خلجان الحياة اشرعة عواطفها زهوا .. وكطيور الآغريق تفردين على القادم من الأيام أجنحتك ضوءاً ، تشـجين بأحاسيسك أبتهالات صمتي ، فأرنو لهديل ترانيمك كالوليد ، اللون بها لعينيك لوحة صدري . أنت كما كنت احلم بك منذ الصبا ، أمرأة استعارت من شعاع الشمس بريق جدائلها ، ومن زرقة البحر أو خضرة المرج او شهد مليكات النحل لون عينيها .. هي أنت .. تلك التي تخلت لك الريم عن رشاقتها تواضعا وانسحبت وأهداها غصن البان غضته ساجدا ثم انصرف . وتبقين كبيرة .. كبيرة ولا كل النساء راحجة العقل ، في شخصك الحق والحكمة ، كـفوؤة جريئة تجدين في محراب روحك ما يوحد صيرورتك مع من له أرادة البوح عن مكامن ذاته كنجم قطبي في وضح النهار ، لاأراك متجسدة في أبيات مستعارة من ديوان شاعرالرومانسية المعاصرة أدونيس في مناغاته لحبيبته يرى فيها سماءه وارضة مغردا : " يا سمائي وأديمي .. يا سمائي وأديمي .. حين يشتد على قلبي وقع الأنفراد ، وأرى الأيام شوكا ورماد .. وأنا في الأرض عـريان الخـطى .. وعلى وجهي علامات الحـداد .. لم أجـد ألآك بين الحـروف الخـشنة والحـروف الناعـمة .. قبلة لاتكفيني .. فتعالي .. تعالي .. لنمد الآن جسراً مورقا .. غصنه المشروع نهر .. نبعه مني ومجراه اليك ... فتعالي .. تعالي ، ولنمت في كل قبلة "..؟؟؟ ان كنت قد فاجأتك بشاعرية سردي وأقتباسي ..؟ نعم .. هكذا أنا ، والا ما كان القمر أستثناءً بين مليارات الكواكب والنجوم ..! ولا ..؟ فعندما تعيدي قراءة مقطوعتي ، ستجدين فيها من دون شك شيئا من رومانسية الوصف ، ولاكنها قطعا تظمر في طياتها خزينا لا يستهان به من الواقعية عن الموصوف..! فلا خوف عندي ولا وجل وقدمايي مشدودتان كالبركان في أرض المبادئ التي تعرفت عليها وتعرفت عليَة منذ ان كانا ساعدي غضان ، ولم تبارحني القط طيل سنون الغربة المزمنة هذه ، وأليها ادين لما انا فيه من حاضر رصين...! أما انت ياقدري القادم من طيات المجهول ، في صومعة ذاتك امعني تفكرا وتدبري .. أن كنت أهلاً لتقرأي ما كتبت وما لم أكتب ، ورأيت في رحيق روحك رضاب روحي ، وفيك تتجسد طموحاتي ، وتوائميني ربما حتى في مهنتي او فني .. عندها ، ما عليك الا لحاجز الرهبة والتردد اللذان يتملكانكِ الان ان تكسري ، وتجيبيي على أسطري بأحسن منها، وألا فاغلقي هذه الصفحة وانتقلي لغيري من عباد نخاسة مدن النفط واشباههم ، فأنا هنا ياقارئتي جادا وفي قمة الجِد .. انسان الـتقط سعادة يومي وغدي بجهدي ، لاوقت لأمتهن الغزل الأجوف على " الجات " عندي .. فحين أعزف على أنغام أوتاري هنا يا أنستي ، هي فقط محاولة لاختزال الزمن ، فهذه مشاعر جياشة لرجل أصَلب عوده ولكنه يدرك متى واين يلين ، فاحترميها ..! أنا هنا ما جئت باحثا عن زوجة بطرد بريدي لتكون عندي مفرخة صيصان ولا عن ربة بيت فما اكثر النسوان .. بل عن ربتا في المنزلة قبل المنزل ، ببهاء واباء ترتقي سلم المسؤولية .. واثقة النفس تشاركني في هذا العصر المتلاطم الحظارات في الحفاظ على جيل مبادى بدأنا نخاف عليه من الذوبان . كما انا لست هنا جمل محامل لعقـد الآخرين او حائط مبكى لمعانات البعض مع ماض حزين ، فأنا من وأد الماضي خلفه وانطلق بقلب جديد كطائر العنقاء فينكس يولـد من رماد السنين .. فبعقدي عمرك او ثلاثينيته وبما عندك زيدي - ياحواء - لا تتبختري .. قـسما ، فالروح ندية والمظهر ناظرا وليكن خلدك مطمئنا فلي في جنان مملكتي اشجارا مثمرة من خبرة السنين ، فان تجرأت وفجرت فية اعاصير الحب المجنون فبعواصف العشق السري لن تجديني ذلك المسكين ..!!؟؟؟ أمرأتي آتية لا محالة .. .. قادمة في حينها وعلى بساط الوعد الأبيض الذي عاهدتني عليه دنياي .. دنياي التي مانقطعت تملأ دون بخل سماواتي الضمئا مدرارها بكؤس من اقواس قزح ، وتروي ازهاري العطشى بندى الخير بطيبة خاطر ، توقظ فيَ والبشرية ارادة الانتصارعلى هاجس الخوف في التعبير عما هو في وجداننا موؤود من عنان الرومانسية .. نستمتع بسعادتها ونتشارك بهجتها مع من هم أقرب الناس لانفاسنا .. دنياي التي ما فتأت تكرر وتعيد مذكرةً ، لو لم تكن الطبيعة المحيطة بنا مغرمة بحب الجمال ، لكانت الأرض والسماء والشجر من حولنا بالأبيض والأسود فقط ، ويومها .. لجزعتها كل المخلوقات الذكية عيشها حتما منذ أزل بعيد فارتضت لنفسها أن تشبع موتا رومانسيا على أن تعيش أسيرة رمادية تلك الحياة ...!؟ واخيرا وليس اخرا انوه كون ان الواقع والعقل والمنطق يؤشران على ان التقارب الثقافي والفكري عامل مهم في توطيد وشائج الارتباط الزوجي ، لذا ارجو من الخوات ممن يحملن ما دون شهادة البكالوريوس اوالمعاهد عدم هدر الجهد في مكاتبتي مع وافر الشكر سلفا .. كما ان سطحية الرد على بياناتي من دون صورة وعنوان بريدي بعد الان لا تعنيني ، فما عادت سخونة اقداح الشاي والقهوة تلهب مشاعري فانا ياآنستي ، لست قاريء فنجان فقد هشمت كل فناجيني ، وانا لا ادخن الغليون او السيكار حين ارسم عواطفي .. صدقيني يا قارأتي ، انا هـنا فقـط ابحث عن امرأة واحدة من دون تلاويني .. واللبيبة بالاشارة تفهم ..!!!؟

<< collapse

Cupid Media, the Cupid Media Logo and Muslima.com are registered trademarks of Ecom Holdings Pty Ltd and used with permission by Cupid Media Pty Ltd.