MOI TOUT SIMPLEMENT

ADYLA 46 

أنثى / مطلق / ID: 5125222
Paris, Île-de-France, فرنسا
ابحث على: ذكر 37 - 48
من أجل صداق

عرض سريع
التعليم درجة البكالوريوس
لديهم صغار نعم – فى البيت
الشرب لا يوجد رد
التدخين لا أدخن
الديانه الإسلام -- السنة
المهنة المالية / المصرفية / عقارات

Je suis une femme simple ayant des valeurs et des principes, cela ne m empeche pas d etre drôle et de croquer la vie à pleine dent. La vie ici est très courte elle mérite d être vécue à deux dans la joie et la bonne humeur. A bon entendeur...

معلومات على ADYLA

انها تبحث عن

اساسى  [ إخفاء المسائل التي لم يتم الرد عليها ] 
الجنس أنثى ذكر
السن 46 37 - 48
يعيش في Paris, Île-de-France, فرنسا أي
على استعداد للتنقل مستعد في الانتقال داخل بلدي أي
المظهر 
لون الشعر بنى فاتح أي
طول الشعر لا يوجد رد أي
نوع الشعر لا يوجد رد أي
لون العيون بندق أي
ارتداء العين لا يوجد رد أي
الطول 5'5" (164 cm) أي
الوزن 50 kg (110 lb) أي
نوع الجسم نحيل أي
العرق عربى(شرق الأوسط) أي
بشرة لا يوجد رد أي
شعر الوجه غير قابل للتطبيق أي
المظهر جذاب أي
الصحة البدنية لا يوجد رد أي
نمط الحياء 
الشرب لا يوجد رد أي
التدخين لا أدخن أي
عادات الأكل لا يوجد رد أي
الحالة الزوجية مطلق أي
لديهم صغار نعم – فى البيت أي
عدد الصغار لا يوجد رد أي
اكبر عمر طفل لا يوجد رد أي
أصغر طفل لا يوجد رد أي
تريد اطفال(أكثر) نعم أي
المهنة المالية / المصرفية / عقارات أي
العمل لا يوجد رد أي
المدخول لا يوجد رد أي
نوع البيت لا يوجد رد أي
حالت السكن لا يوجد رد أي
الإقامة لا يوجد رد أي
الخلفية / القيم الثقافية 
الجنسية الجزائر أي
التعليم درجة البكالوريوس أي
اللغات المتحدثه لا يوجد رد أي
الديانه الإسلام -- السنة أي
ولدت / محولة مولود مسلم أي
القيم الدينية متدين جدا أي
حضور الشعائر الدينية لا يوجد رد أي
ارتداء النقاب لا يوجد رد غير قابل للتطبيق
ارتداء الحجاب لا يوجد رد غير قابل للتطبيق
قراءة القرآن لا يوجد رد أي
تعدد الزوجات لا يوجد رد أي
قيم العائلة لا يوجد رد أي

Je recherche une personne sérieuse, responsable ayant le goût du risque pour construire une relation durable. L'humour est de rigueur.

Cupid Media, علامت Cupid Media و Muslima.com هم علامات تجارية مسجلة لشركة Ecom Holdings Pty Ltd و تستعمل بإذن شركة Cupid Media Pty Ltd.